آخر التعاليق

المدونة حلوة جداً ، واتمني المزيد ...

21/09/2013 على الساعة 14.07:23
من طرف مريم


شكراً على المدونة الرائعة والمتألقة دائماً ودائماً ...

28/03/2012 على الساعة 09.57:42
من طرف نوران


مدونة رائعة

05/03/2012 على الساعة 17.37:31
من طرف الأولى إعدادي


الشخـــــــــــــــــص ...

17/10/2011 على الساعة 19.42:38
من طرف polo


الحين جايب بين صور جيفارا الشيوعي ...

10/10/2011 على الساعة 16.43:30
من طرف مجاهد


mb

10/10/2011 على الساعة 16.32:02
من طرف مجاهد


يومية

غشت 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << < > >>
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

شكر وتقدير

عندما يتجاوز مشاهدات المدونة المليون كما في الكونتر أعلي المدونة فذلك يعني الكثير . عندما تصبح هدفا للقراء هذا أيضا يعني الكثير .. أن تعبر بقراءك تفاهات المواقع المضللة لرحاب معرفة أوسع وثقافة تتسع لكل الناس حيث الكل مشارك في النجاح ولا أخفي سعادتي لتجاوز عدد المشتركين في المدونة المئات منهم علي سبيل المثال : دأبو الحسن سلام ناقد وكاتب مسرحي و سماح فاروق فنانة الكاريكاتير و ابراهيم عبد المجيد الروائي الاشهر في مصر و الفنانة فوز الخعملي مذيعة بقناة الاخبارية السعودية و سارة السهيل شاعرة عراقي و الفنان عبد المحسن العميد و الاديبة المغربية مالكة عسال و الفنانة شريهان ابو النجا و غيرهم مما لا يتسع المجال لذكرهم وتضم المدونة أعمال ادبية لم تنشر من قبل في اي موقع للشاعر الكبير احمد الشهاوي والاديبة السعودية د/ملحة مزهر و الاديب الجزائري عبد العزيز جلاوجي و الاديبة السورية سمر محفوض و غيرها من أعمال الادباء الكبار

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زوار: 4

إعلان

اختيار التصميم



الروابط

بستان المعرفة

دولة الإخوان بقلم : محمد خطاب


 


سياسة النظام الواحد المهيمن علي البلاد و العباد ظلت متوارثة جيلا بعد جيل في مصر المحروسة ، و لم يغير منها قيام ثورة 25 يناير شيئا فها هم الإخوان يكتسحون كل شيء من نقابات لجمعيات لمجالس محلية و مجلس الشعب القادم و بالطبع مجلس الشورى ، النتائج مذهلة بشكل كبير ، ولكن تحول الدولة من سيطرة الحزب الوطني لسيطرة مكتب الإرشاد المحرك الرئيسي للإخوان و سيطرته علي كل مصادر صنع القرار في مصر ، هو تطور سياسي أم انقلاب علي أهداف الثورة ، وهنا لا نتحدث عن تيار ديني يسيطر علي كل شيء بل من وجهة نظر سياسية  ، تخيلوا مثلا قام فصيل سياسي بالاعتصام احتجاجا علي قرار سياسي اتخذه حزب الحرية والعدالة الحاكم  و هذا وارد ، هل يقبل الإخوان بذلك وهل يغلبوا منطق الحوار أم سيتم إطلاق مصطلحات مثل : عملاء وخونة و أجندات خارجية و الامبريالية الخارجية و الصهيونية العالمية إلي آخر تلك المصطلحات سابقة التجهيز   ، و قد نال شباب التحرير الكثير منها بعد أن استتب الأمر  للإخوان و خافوا من أن تصاعد العنف قد يؤدي لإلغاء الانتخابات و ما إلي ذلك من فقدان الإخوان للسيطرة الشاملة والقبضة الحديدة علي أمور البلاد ،

ليس معني ذلك الخوف من دولة الإخوان القادمة لأنها ستكون خطر عليهم أنفسهم ،  و تهدد بانشقاقات كثيرة بينهم ، لان ليس كل ما يتخذه مكتب الإرشاد يعجب كل أعضاء الإخوان  .

 وقد تظهر تيارات أخري من داخل الإخوان تناوئ سياساتهم ، و هو أمر طبيعي فبعد الوصول للقمة يبدأ التصدع ، والسياسة هي طموح بشري محض و هي كفيلة بانقلاب الأخ علي أخيه  ، لقد نزل الإخوان البحر بكامل الجسد و لم يتأن كما أعلن بعد الثورة حين أراد أن يطمأن الجميع وقال ( مشاركة لا مغالبة) لتنكشف الحقيقة بعد ذلك وهي اكتساح و لا مجال للمشاركة . غدا ينبلج الصبح إما عن تكون فيه مصر القادمة بلون واحد لا مجال للتعدد أو الاختلاف ولا مجال للثورة أو الاعتراض لأنك بذلك قد تكون امبريالي صهيوني أو علماني كافر ، أو مصر التعاون والألفة ، متسعة للجميع ، وهو ما نتمناه .

 

24 ديسمبر 2011

العباسية و التحرير بقلم : محمد خطاب



ميدان التحرير صينية الحلوى التي يسعي الجميع لالتهامها بعد أن غيرت وجه مصر السياسي و الحضاري ، تربص بها المجلس العسكري و الحكومات المتعاقبة بعد الثورة ، بالتودد تارة و بالبطش و التخوين تارة أخري ، وحين فشل كل هذا أطلقوا عليهم البلطجية يندسوا بينهم و يسكنوا جوارهم فلا يميز احد بين الثوري و البلطجي ، ويكون هذا الأمر مثار انتقاد المجتمع و حنقه ، ومع الوقت أصبح الهجوم علي التحرير هو بمثابة تطهير من البلطجية والحقيقة انه تصفية للثوار الشرفاء ممن ضحوا بحياتهم من اجل غد جديد ، غد خرجت فيه التيارات الإسلامية والحزبية تتنافس علي الانتخابات بشكل  متكافئ لأول مرة في تاريخ العمل السياسي المصري ، و لان ميدان التحرير هو القلب النابض و الضمير المتوهج في الجسد المصري فأصبح مثل المسمار  في عقل  كل سياسي يسعي للتواجد علي الساحة منفردا دون رقيب او حسيب ، وهو ميدان لا يمكن التلاعب به من قبل المرشحين و لا يمكن قولبته ولا تأطيره  و لا استقطابه لصالح أي فصيل ، كان الحل هو البلطجة وغرس فئة تقابلهم و تناطحهم في ميدان الخزي والعار ميدان العباسية وراعيه الرسمي عكاشة و أمثاله من عبيد مبارك ، لقد تلاعب الساسة كثيرا بميدان الشرف و حاولوا التحدث باسمه دون جدوى ، الميدان باق للأبد عين علي  كل الجبناء ، سينبض أبدا حب ووطنية لا عمالة و خيانة ، أما دعاة العباسية فستظل رمز للانقسام والتضليل و مناطحة الشرفاء بدلا من الانضمام لهم ، و لا اقصد كل من في ميدان العباسية فيجب أن نستثني البسطاء و أصحاب المحلات و أهل العباسية أنفسهم من هذا .


23 ديسمبر 2011

لمن أحبت الطبيعة





 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 






 





أحبتك الطبيعة فوهبتك جمالها و رقتها 
23 ديسمبر 2011
محمد خطاب · شوهد 595 مرة · 0 تعليق
الفئات: أعمالي الادبية, فنون

مشهد سريالي لمصر بعد الثورة بقلم : محمد خطاب



اجتمع الثوار في ميدان التحرير و قرروا أن يقوموا بعملية إحصاء لمكاسب مصر بعد الثورة و بعد مشادات و مناوشات كلامية وجدوا انهم أزاحوا مبارك من قصر العروبة لجناح فخم بمستشفي الشرطة ، هناك حيث يأخد الطاغية أنفاسه قبل العودة لسدة الحكم مرة أخري ، وجد الثوار ان المجلس العسكري وثقوا به ، وها هو يكهربهم ، و يسحلهم ، و يدخل البلاد لبحر متلاطم من الفتن بين أبناء الشعب الواحد و فعل أمور لم تكن موجودة سابقا ، مثل اختراع الأغلبية الصامتة  ومقرها العباسية مقر وزارة الدفاع !! لينقسم الشعب بين ثلاث فئات : الثوار من قدموا التضحيات ولم يجنوا شيئا ، الأغلبية الصامتة ( أو جمعية المنتفعين من النظام السابق ) ، أخيرا التيار الإسلامي الذي انغمس في الانتخابات لذقنه و هو مشغول الآن بإحصاء دقيق بمقاعد انتزعوها في الانتخابات بجانب الصراع السلفي / الإخواني علي مقعد دنيوي ، جلس الثوار في الميدان وقرروا الاستمرار حتى التغيير و بالفعل انتهي المجلس العسكري إلي أن ورقة عصام شرف احترقت تماما ولم يعد في حاجة إليه ، فرح الشعب و لم يفرح الثوار لان القادم كان أسوأ ، و لان الإعلام المصري منحاز بطبعه للحاكم في كل وكان وزمان ، فقد صور مجرد خلع شرف انجاز ضخم يعادل انجاز الثوار في 25 يناير ،  و أوهموا الثوار بأنهم أصحاب القرار و عليهم اختيار من يخلف شرف في نفس الوقت أجروا مباحثاتهم ونقبوا في دفاتر مبارك القديمة فلم يجدوا أفضل من الجنزوري و قرروا التسويق له ، وهلل كالعادة ابناء مبارك في كل مكان لان الجنزوري حتى وان عارض مبارك فجذوره ضاربة في تربة عصر مبارك الفاسدة ، رفض الثوار و اقر المجلس العسكري في تحد صارخ لرغبة الثوار ، وكما هي العادة انتم تثورون و نحن نختار ، اعتصم الثوار و انفض الشعب المغلوب علي أمره والغرق في المشاكل المادية و المعيشية ، وهي امتداد لمشاكل عصر مبارك ، نفس الشعب ما زال يسقط صريع طابور العيش و الغاز . ولان الشرطة العسكرية عاشرت الشرطة المدنية واحتكت بالمدنيين وهو ما لم تكن مؤهلة له فقد أصبحت أكثر شراسة و عنف تجاه المدنيين ، ولأن القبضة الأمنية لا تفهم لغة العواطف فقد القوا التهم علي الطرف الثالث و الأجندات  ، فقدت مصر زهرة شبابها علي ارض التحرير أما  ارض النفاق ما زالت يانعة و رجالها في أبهي حللهم يتفلسفون و سخروا قنواتهم الإعلامية صوب الميدان رمز الإرادة و صمود الشعب المصري . لقد القي المجلس خطب رائعة في التخوين و الأطراف الخفية دون أية دلائل أو قرائن وهو ما لا يلق برجال الحكم المنوط بهم إظهار الحقائق لا إلقاء بيانات غامضة ، تخفي اكثر مما تكشف .

الحقيقة الواضحة للعيان :

1 - المجلس العسكري فشل في إدارة البلاد بل و يصر علي فرض القرارات الفوقية دون روية أو دراسة .

2 – المجلس العسكري بشكل مباشر أو بغير مباشر قسم البلاد ؛ مؤيد / معارض ، تحرير / عباسية .

3 – المجلس العسكري مسئول عن كل قطرة دم سقطت علي ارض مصر منذ تسلمه السلطة إلي الآن .

4 – رغم أن عدد المرشحين للرئاسة يفوق عدد الناخبين إلا أنهم لا وجود لهم علي ارض الواقع و لا يستمع احد لهم .


21 ديسمبر 2011

الصفحة السابقة   ... 25 ... 46, 47, 48,